محللون نفسيون: والد #الطفلة_المعنفة يعاني الهوس.. وهدفه إغاظة والدتها
محللون نفسيون: والد #الطفلة_المعنفة يعاني الهوس.. وهدفه إغاظة والدتها

وصف عدد من المحللين النفسيين والمهتمين في مجال الأسرة والطفولة حالة والد الطفلة المعنفة دارين بالهوس، مشيرين إلى احتمالية رغبته في إغاظة والدتها.
أوضح المحلل النفسي والمتخصص في الدراسات والقضايا الأسرية والمجتمعية الدكتور هاني الغامدي لـ (الجزيرة أونلاين) أن ما يخص المقطع المتداول لمعذب الرضيعة فله عدة احتمالات منها إنه يريد أن يغيظ الأم من خلال تصوير المقطع وإرساله لها كما قيل، وهو احتمال وارد، وأيضا احتمال أن الشخص يريد أن يبرز حالة الهوس التي اعترته جراء مصادمات مع أطراف معينة من عائلة الزوجة، ولكن تبقى الحقيقة خفية إلى أن ينتهي التحقيق معه من خلال الجهة الرسمية بعد أن قبض عليه.
وأبان الدكتور الغامدي أنه بغض النظر عن المسببات أو الاحتمالات فإن المشهد والتصوير والإرسال الذي قام به الفاعل يؤكد بأنه لا يمتلك الاتزان العقلي والنفسي والسلوكي الطبيعي ولمعنى الإنسان والإنسانية والذي أن لم تهذبه نفسه فسيهذبه دينه وبالتالي نحن أمام شخص لا يخاف الله في هذه الرضيعة التي لا ذنب لها، ولا يمتلك سقفا لحدود الغضب.
ويقول المتخصص في مجال الأسرة والطفولة أنس بن حسن عاشور إن المقطع المتداول أمس ثمرة الخلافات الأسرية، حيث عمد والد الطفلة المعنفة إلى إرسال المقطع لوالدتها لإرغامها وإذلالها، وأكد ذلك سرعة استغاثتها بالجهات المختصة من مراكز الحماية الأسرية، مضيفا أن سلوك المعنف غير سوي، وهو شخص يعاني اضطرابات سلوكية عدوانية ويحتاج إلى تحفظ حتى يتم التأكد من جميع قواه العقلية.

المصدر : الجزيرة اونلاين