الدعاء عند الجماع
الدعاء عند الجماع

الزواج من أجمل النعم التي وهبها المولى عزوجل للإنسان حتى يحميه من الوقوع في المعاصي و ما يغضب الله عزوجل و بالطبع للعلاقة الحميمة بين الزوجين الكثير من الفوائد الصحية ،و لكن كما تعودنا أن الأسلام حثنا على الإلتزام بذكر الله عزوجل قبل البدء في عمل كل شيء  لأن في الذكر الكثير من الخير و البركة بأذن الله تعالى ،و سوف توضح لك عزيزي القارئ السطور التالية لهذه المقالة الدعاء الذي يجب قوله عند الجماع فقط تفضل الآن بالمتابعة .

أولاً نبذة عن الجماع و فوائده .. خير ما نبدأ به حديثا تذكر هذه الآية الكريمة بسم الله الرحمن الرحيم .. وَمِنْ آَيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ صدق الله العظيم   يعرف الجماع بكون العلاقة الحميمة أو الجنسية التي تحدث بين الرجل ، وزجته و الهدف الأساسي لهذه العلاقة الطيبة هو التكاثر آي انجاب الأطفال ،و  تحصين الانسان من الوقوع في المعاصي .. و للجماع العديد من الفوائد الصحية من أهمها خفض التوتر ،و تحسين الحالة النفسية لكل من الزوجين ،و كذلك خفض ضغط الدم المرتفع و أرتفاع الحب بينهما و التخلص من الأرق ،و ذلك لأن الجماع يسهم في تحسين جودة النوم لكل من الطرفين و خلال العلاقة الحميمة يتم انتاج مجموعة من الهرمونات المهمة الأساسية لها هو تسكين الآلآم و كذلك المساهمة في خفض نسبة الإصابة بأمراض القلب و من ناحية آخرى يتسبب توقف الجماع في الكثير من المشكلات الصحية لكل من الزوجين من أهمها أرتفاع الشعور بالقلق ،و أرتفاع الخلافات و المشكلات الزوجية حتى ،و إن كانت لأسباب بسيطة للغاية ،و لذلك يجب الحرص على ممارسة العلاقة الحميمة للتمتع بفوائدها الصحية .

ثانياً ما هي آداب الجماع ..؟ يوجد مجموعة رائعة من الآداب التي يجب الإلتزام بها عند الجماع ،و من أبرزها الآتي :

* الحرص على وضع الروائح الطيبة قبل العلاقة الحميمة .

* يجب أن يقوم الزوج بمداعبة زوجته قبل العلاقة ،و ذلك حتى تزداد شهوة الزوجة ،و من ثم تستمتع بهذه العلاقة مثله .

* يجب على الزوج الإمتناع عن معاشرة زوجته أثناء فترة الحيض ،و هنا نتذكر قول المولى عزوجل بسم الله الرحمن الرحيم ” وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُواْ النِّسَاء فِي الْمَحِيضِ وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ ” صدق الله العظيم .

* يجب على الزوجين عدم التحدث عن اسرار هذه العلاقة مع أحد فقد حثنا رسول الله صلى الله عليه و سلم على ذلك ،و هنا نتذكر هذا الحديث الشريف عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه و سلم صرح: ” إن من شر الناس عند الله منزلة يوم القيامة الرجل يفضي إلى امرأته وتفضي إليه ثم يعلن سرها ” صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .

* يجب أن يشعر كلا من الزوجين بنعمة الزواج ،و العلاقة الحميمية من أجل حمايتهم من الوقوع في المعاصي و الذنوب .

الدعاء عند الجماع .. يجب الإلتزام بذكر المولى عزوجل قبل البدء في القيام بجميع الأشياء ،و الدعاء عندما يأتي الزوج زوجته ” بسم الله اللهم جنبنا الشيطان وجنب الشيطان ما رزقتنا ” و هذا ما جاء بحديث رسول الله صلى الله عليه و سلم  عن ابن عباس رضي الله عنهما صرح : صرح رسول الله صلى الله صلى الله عليه و سلم : “لو أن أحدكم إذا أراد أن يأتي أهله صرح : بسم الله، اللهم جنبنا الشيطان ،و جنب الشيطان ما رزقتنا، فإنه إن يقدر بينهما ولد في ذلك لم يضره الشيطان أبداً ) صدق رسول الله صلى الله عليه و سلم .. و للدعاء و الذكر قبل الجماع الكثير من الفوائد أهمها المحافظة على الولد من شر الشيطان ،و استمرار المودة بين كل من الزوجين ،و تحصينهما .

المصدر : المرسال