علاج الاسهال اثناء الحمل
علاج الاسهال اثناء الحمل

الإسهال اثناء الحمل :  قد تحدث بعض اضطرابات الجهاز الهضمي بشكل متكرر اثناء الحمل مثل الامساك و الاسهال . و يمكن القاء اللوم على تغييرات الهرمونات التي تحدث اثناء الحمل و تغييرات النظام الغذائي و الإجهاد الاضافي . و في الحقيقة ، ان النساء الحوامل اذا لم تكن حذره بشكل جيد عند التعامل مع الاسهال ، فإنه يمكن ان يسبب الكثير من المشاكل .

لماذا يعتبر الاسهال شائع اثناء الحمل ؟

قد يكون الاسهال امرا شائعا اثناء الحمل ، و مع ذلك ، اذا كان لديك اسهال فليس من الضرورة ان يكون مرتبط ارتباطا مباشرا بالحمل .

و من اسباب الاسهال الاخرى غير الحمل ما يلي :
– العدوى الفيروسية او البكتيرية .
– انفلونزا المعدة .
– الطفيليات المعوية .
– التسمم الغذائي .
– بعض الادوية .
بعض الظروف ايضا تجعل الاسهال اكثر شيوعا ، مثل متلازمة القولون العصبي ، و مرض كرون ، و مرض الاضطرابات الهضمية ، و التهاب القولون التقرحي .

بينما تشمل اسباب الاسهال المرتبطة بالحمل ما يلي :
– تغيير النظام الغذائي : تقوم الكثير من النساء بتغييرات جذرية في النظام الغذائي عندما يكتشفون أنهن حوامل . و هذا التحول المفاجيء في النظام الغذائي يمكن ان يسبب بعض الخلل في المعدة و من المحتمل ان يسبب الاسهال .

– الحساسية الغذائية الجديدة : قد تكون الحساسية الغذائية واحدة من العديد من التغييرات التي قد تواجهك اثناء فترة الحمل . و الاطعمة التي لم تكن تزعجك قبل الحمل ، قد تسبب لكم الغازات و اضطرابات في المعدة و الاسهال .

– الفيتامينات : تناول الفيتامينات اثناء فترة الحمل امر جيد لصحتك و كذلك لصحة طفلك و نموه . و مع ذلك ، يمكن ان تتسبب هذه الفيتامينات ببعض الاضطرابات في المعدة مؤدية الى الاسهال .
– التغييرات الهرمونية : قد تتسبب الهرمونات في إبطاء الجهاز الهضمي ، حتى الامساك قد يكون مشكلة . و يمكن ايضا ان تتسبب الهرمونات في تسريع الجهاز الهضمي ، و التي قد تجعل الاسهال مشكلة .

الاسهال اكثر شيوعا في الثلث الاخير من الحمل :  كلما اقترب توقيت الولادة ، كلما اصبح الاسهال اكثر شيوعا . قد يكون ذلك لان جسمك يجهز نفسه للولادة . الاسهال لا يعني بالضرورة ان الولادة بعد ايام ، لذلك لا تقلق من أرتفاع التردد . كما ان بعض النساء لا تتعرض للاسهال المتكرر في الثلث الاخير ، و ذلك لان تجربة كل امرأة مختلفة .

علاج الاسهال اثناء الحمل :
لا تأخذ اي ادوية مضادة للاسهال بدون استشارة الطبيب . حيث ان بعض الظروف قد تكون أسوأ عند استخدام هذه الادوية. و بالإضافة الى ذلك ، فإنها تعتبر ليست آمنة للجميع . و لكن يمكن اتباع الآتي :

– اعطائها بعض الوقت : معظم حالات الاسهال تشفى من تلقاء نفسها في غضون أيام قليلة . هذا هو الحال غالبا اذا كان الاسهال نتيجة للتسمم الغذائي او بكتريا او فيروس . و لكن حافظ على رطوبة الجسم .
– النظر في الدواء : اذا كنت قد تتناول اي دواء يتسبب في الاسهال ، و جسمك غير قادر على التكيف معه ، يمكنك التحدث مع الطبيب .
-مراجعة الطبيب : يجب تحديد توقيت لرؤية الطبيب اذا لم يتوقف الاسهال بعد يومين او ثلاثة ايام . سيقوم الطبيب باجراء الفحص السريري و يمكن اجراء بعض اختبارات الدم لتحديد سبب حدوث الاسهال .
– تجنب بعض الاطعمة : يمكن لبعض المجموعات الغذائية ان تجعل الاسهال اكثر سوءا ، مثل الاطعمة التي تحتوي على نسب عالية من الدهون و الاطعمة المقلية و الاطعمة الغنية بالتوابل و الحليب و منتجات الالبان و الاطعمة الغنية بالالياف .

الحفاظ على رطوبة الجسم :  اذا كنت تعاني من الاسهال ، فمن الضروري ان تحافظ على رطوبة جسمك . حيث ان الاسهال قد يعرضك لفقد الكثير من السوائل . و يمكن ان يحدث الجفاف بسرعة ، و قد يكون خطير جدا و خاصة بالنسبة للنساء الحوامل . حتى اذا لم تعاني من مشاكل الجهاز الهضمي ، فإن المرأة الحامل تحتاج إلى المزيد من المياه من اي شخص آخر .

اذا استمر الاسهال اكثر من يومين او ثلاثة ، يجب الاتصال بطبيبك . و ذلك لان التعرض للجفاف الشديد قد يسبب مضاعفات الحمل . و تشمل اعراض الجفاف :
– يكون البول اصفر غامق .
– جفاف الفم .
– العطش .
– انخفاض كمية البول .
– الصداع .
– الدوخة او الدوار .
لذلك يمكنك منع الجفاف عن طريق المحافظة على تناول المياه بوفرة .

المصدر : المرسال