الحكومة اليمنية تبحث مع سفراء الاتحاد الأوروبي تصعيد مأرب وأزمة ”صافر“
الحكومة اليمنية تبحث مع سفراء الاتحاد الأوروبي تصعيد مأرب وأزمة ”صافر“

بحث وزير الخارجية محمد الحضرمي، الإثنين 19 اكتوبر/تشرين الأول، تطورات الأزمة اليمنية مع سفراء الاتحاد الأوروبي. وقال الحضرمي عبر تغريدة في تويتر نشرها


بحث وزير الخارجية محمد الحضرمي، الإثنين 19 اكتوبر/تشرين الأول، تطورات الأزمة اليمنية مع سفراء الاتحاد الأوروبي.

وقال الحضرمي عبر تغريدة في تويتر نشرها الحساب الرسمي لوزارة الخارجية "‏‎سعدت اليوم بلقائي بسفراء الاتحاد الاوروبي لدى اليمن".

وأضاف أنه بحث مع السفراء (عبر الفيديو ) آخر التطورات المتصلة بانتهاكات مليشيا الحوثي وفشل تصعيدها الأخير في محافظتي مأرب (شرق) والحديدة (غرب).

كما بحث الحضرمي" استمرار عرقلة حل قضية صافر (بالبحر الأحمر) من قبل الحوثيين، إضافة إلى تبعات استمرار انتهاكات إيران السافرة في اليمن بما فيها دعم وتهريب عناصرها للحوثيين".

والسبت، دعا الاتحاد الأوروبي الأطراف اليمنية إلى سرعة العمل على إيجاد حل سياسي عاجل للأزمة المستمرة.

ويشهد اليمن منذ 6 سنوات حربا عنيفة أدت إلى خلق واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80% من السكان بحاجة إلى مساعدات إنسانية، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.

ويزيد من تعقيدات النزاع أنه له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015 ينفذ تحالف عربي، بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن، دعمًا للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين، المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

stats