”الاتحاد الدولي للصحفيين“ يرحب بإطلاق سراح 5 صحفيين من سجون الحوثي
”الاتحاد الدولي للصحفيين“ يرحب بإطلاق سراح 5 صحفيين من سجون الحوثي

رحب الاتحاد الدولي للصحفيين، الإثنين، بإطلاق سراح 5 من الصحفيين اليمنيين المحتجزين لدى جماعة الحوثي ، مطالبا بالإفراج عن كافة الصحفيين. وقال الاتحاد


رحب الاتحاد الدولي للصحفيين، الإثنين، بإطلاق سراح 5 من الصحفيين اليمنيين المحتجزين لدى جماعة "الحوثي"، مطالبا بالإفراج عن كافة الصحفيين.

وقال الاتحاد في بيان نشره على موقعه الإلكتروني، إنه يضم صوته إلى نقابة الصحفيين اليمنيين، في المطالبة بالإفراج عن بقية الصحفيين المختطفين، حيث لا يزال 13 صحفيا في السجون، بينهم 4 حكم عليهم بالإعدام.

وقال أمين عام الاتحاد، أنطوني بيلانجي: "يسعدنا أن هشام طرموم وهشام اليوسفي وهيثم عبدالرحمن الشهاب وعصام أمين بالغيث وحسن عناب، قد تم الإفراج عنهم في إطار تبادل الأسرى الذي تفاوضت عليه الأمم المتحدة".

وأضاف بيلانجي "نأسف لاستمرار وقوع الصحفيين ضحايا الصراع بين الحوثيين وحكومة الرئيس هادي، وإننا نواصل دعوتنا للإفراج عن جميع الصحفيين الذين مازالوا محتجزين".

وشملت صفقة تبادل الأسرى التي تمت بين الحوثيين والحكومة اليمنية المعترف بها دوليا يومي الخميس والجمعة الماضيين، إطلاق سراح أكثر من 1000 أسير برعاية الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر، من بينهم 5 صحفيين.

وكان الصحفيون الخمسة المفرج عنهم ضمن 10 إعلاميين اعتقلتهم جماعة الحوثي في يونيو/حزيران 2015، واتهمتهم بـ"الخيانة" و"نشر أخبار كاذبة" لصالح التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن منذ مارس/آذار 2015.

وتعرض الصحفيون في السجن لسوء المعاملة الجسدية والنفسية، وندد اتحاد الصحفيين، أكثر من مرة، بـ"خرق الحوثيين للاتفاقيات والأعراف المتعلقة بمعاملة السجناء".

ويضم الاتحاد الدولي للصحفيين أكثر من 600 ألف صحفي، منضوين في 187 نقابة وجمعية صحفية، من 146 دولة.

stats